التخطي إلى المحتوى

خبر عن نجمٌ فائق التوهج نشر بمجلة Forbes بتاريخ 14 / 7 / 2020، حيث أفادت مجلة Forbes وفقًا لبيانٍ قد تم نشرهُ من قبل علماء الفلك اليابانيون عن رصدِ نجمٍ فائق التوهجِ والذي يفوقُ حجمهُ عشرونَ مرةً من الشمس، وقد أكد علماء الفلكِ بأنَّ النجم AD Leonis يقع على بعد 16 سنة ضوئية عن كوكبِ الأرض، والذي قد أثار حفظية العلماء معتبرينَ إياهُ إشارة إنذار لكوكب الأرض .

نجمٌ فائق التوهج يقلقُ علماء الفلك

فيما أشارَ العلماء:

  • بأنَّ هذا التوهج الكوني من النجم المجانبِ لمجموعة البقع الشمسية هو دليلٌ عن إطلاقٍ مفاجئ لطاقة نشطة
  • والذي قد يؤدي في بعض الأحيان إلى قذف كتلة تاجية وعواصف مغنطيسية
  • مؤكدينَ على أنَّ هذا التوهج الفائق الذي تم رصده هو ناتجٌ عن انفجارات أقوى ب عشرة آلافِ مرة من تلك التي تحدثُ في الشمس
  • لذلك يمكن أن يمثلَ هذا الأمر خطرًا جسيمًا و إنذارًا لحدوثٍ شيءٌ خطير يهدد ُ كوكب الأرض

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.