التخطي إلى المحتوى

اكتشف مسئولي شركة سيكو سرقة بطاريات أول هاتف محمول مصري كانت محملة واستطاعت الجهات الأمنية القبض علي التشكيل العصابي الذي سرق سيارة نقل كاملة كانت محملة ببطاريات الهواتف التي تخص أول جهاز محمول من إنتاج مصري والذي يتبع إحدى شركات الإلكترونيات في مصر.

سرقة بطاريات أول هاتف محمول مصري

قام مدير عام شركة “سيكو للإلكترونيات” بالإبلاغ عن أحد سائقي الشركة خلال القيام بمحاولة لنقل كمية من البطاريات الخاصة بأول جهاز محمول مصري جديد من خلال ميناء دمياط البحري .

سرقة بطاريات محمول شركة سيكو
مدير عام شركة سيكو للالكترونيات

قطاع الأمن الوطني

وتم تكليف فريق بحث بالتعاون بين “قطاع الأمن الوطني وقطاع الأمن العام ومديرية أمن القاهرة ومديرية أمن أسيوط ” وتم القبض على شخص يدعى “علاء الدين م.ع” ويعمل صاحب مكتب توريدات بعد قيامه بعرض بطارية للبيع بنفس مواصفات بطاريات الشركة المسروقة .

طريقة حصوله على البطارية

وتمت مواجهة المتهم أقر أنه تحصل على البطارية من أحد أقاربه “خالد ا.م” ويعمل فرد أمن وبعد ضبط المدعو “خالد ا.م” تبين انه حصل علي البطارية من أحد أصحاب محلات البقالة وبضبط الأخير أرشد إلى شخص يدعى ” محمد ح. م” سائق.

وقد أقر الأخير أنه قام بالاتفاق مع” كريم م.ج ” و ” خالد ف . خ” ويعمل سائق ومهدي م.م” و ” محمد ا” ويعمل بمحل دواجن و قاموا بإحضار سيارتين حمولة نصف نقل وتوجه المتهمين جميعا إلى الطريق الإقليمي بسيارات النقل لسرقة السيارات وعند رؤية السيارة المحملة ببطاريات المحمول المصري قاموا بتسليط الضوء العالي لإرباك السائق بينما قام باقي أفراد العصابة بالصعود إلى السيارة وفتح الحاوية وسرقة البطاريات.

نقل البطاريات لمخزن

وقد قام المتهمون بنقل البطاريات إلى مخزن يتبع المتهم ” كريم م.ج ” وقام بعد ذلك ببيع البطاريات إلى أشخاص لتصريفها في الأسواق ولكنهم لم يستطيعوا بيعها خشية افتضاح أمرهم وأعادوها إليه وقام بأخذ مجموعة لنفسه وبيعها إلى أقاربه.

ضبط المتهمين

وتم ضبط عدد 992 بطارية بمنزل ” كريم م.ج ” وقامت المباحث بضبط “كريم .م ” و ” خالد .ف” واعترفوا بارتكابهم الجريمة بالتعاون مع باقي المتهمين، وتم عرض المتهمين علي النيابة واتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم وتجري التحقيقات لمحاسبة المسؤول وضبط المتهمين الذين استطاعوا الهرب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.