التخطي إلى المحتوى

صرحت وزارة الداخلية المصرية في بيانها حول التفجير الإرهابي الذي حدث في حي الجمالية، أن الإرهابي منفذ التفجير يدعى “الحسن عبدالله” ويبلغ من العمر ٣٧ عاما، وقامت جميع الوسائل الإعلامية المصرية أمس، الإثنين الموافق ١٨/٢/٢٠١٩، بنشر صور الإرهابي الحسن عبدالله والذي كان يتجول في شوارع القاهرة على دراجة هوائية مرتديا قناعا أبيضا، حيث صورته كاميرات المحلات في المناطق القريبة من موقع التفجير.

التفجير الإرهابي في حي الجمالية

أكدت الداخلية جهودها للبحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف نقطة أمنية أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة، حيث تتبعت مكان خط سير ه، وقد تم تحديد مكان تواجده في منطقة الدرب الأحمر بحارة الدرديري.

بيان وزارة الداخلية

جاء في بيان وزارة الداخلية المصرية:

“قامت قوات الأمن بمحاصرته وحال ضبطه والسيطرة علية انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته مما أسفر عن مصرع الإرهابي واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني وأمين شرطة من مباحث القاهرة فضلا عن إصابة 3 ضباط”.

 النائب العام

وبدوره قام المستشار نبيل صادق، النائب العام المصري:

  • بتكوين فريق تحقيق من النيابة العامة للتحقيق في الحادث الإرهابي
  • وتقديم تقارير مفصلة عن نتيجة التحقيقات في أسرع وقت.

وفي نطاق آخر يقوم أفراد الداخلية:

  • بملاحقة كافة الخلايا الإرهابية الغير نشطة
  • والتي تخطط لتنفيذ مخططات إرهابية تستهدف استقرار وأمن مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.