التخطي إلى المحتوى

 الزهايمر من الأمراض التي تبدل حياة الإنسان تغيير جذري، فهو ربما يظهر في بداية الأمر على أن أعراض مرض الزهايمر من الأعراض التي لا تسبب القلق كثيراً، ولكنه مع الوقت يتحول إلى وحش يلتهم ذاكرة المرء بالكامل، فهو يبدأ بنسيان المواعيد ولكن مع الوقت يُصبح الإنسان المصاب بهذا المرض فاقداً للذاكرة بالكامل.

مسببات الإصابة بالزهايمر

وضعنا لكم بالموقع أخبار الصحة عن أمراض عديدة، وحاليا نوضح لكم أعراض مرض الزهايمر كثيرة، حيث يُصيب الزهايمر الجهاز العصبي لدى الإنسان المُسن، وظهوره يُعد علامة بارزة من علامات الخرف الشائعة بين الناس، والمصاب بهذا المرض يكون عاجز تماماً عن ممارسة المهام الأساسية لدى الإنسان، مثل عملية التركيز والتعلم وغيرها.

ويُعد السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض مجهول حتى الآن، ولكن هناك بعض الأسباب التي توصلت إليها الدراسات والأبحاث التي أجريت حول هذا المرض، خلال ال خمسة عشر سنة الأخيرة، والتي من المحتمل أن تكون سبب في الإصابة بهذا المرض ومنها:

الوراثة

  • تُعد الوراثة إحدى الأسباب التي قيل بأنها من أكبر العوامل المسببة في الإصابة بالزهايمر
  • حيث أن مرض الزهايمر ينتج من حدوث تفاعل بين العوامل الجينية والغير الجينية
  • وهذا الأمر يُزيد من احتمالية إصابة الأشخاص الحاملين لجينات هذا المرض به، أكثر من غيرهم بنسبة ضعفين إلى ثلاثة أضعاف.

مرض الزهايمر وما هي مسبباته وكيفية الوقاية من الإصابة به - أعراض مرض الزهايمر وما هي مسبباته وكيفية الوقاية من الإصابة به

الشيخوخة

  • تُعد الشيخوخة أو التقدم بالعمر، أحد أهم أسباب الإصابة بهذا المرض، خاصة من تبلغ أعمارهم الخامسة والستون
  • كما أن تلك النسبة تزيد عند الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم خمسة وثمانون عام بنسبة خمسون بالمئة عن غيرهم

والسبب في ذلك هو أن الخلايا العصبية يترسب إليها بعض البروتينات النشوية، وتلك الخلايا هي مركز الذاكرة، وهذا الأمر يتسبب في عمل خلل بوظائف تلك الخلايا العصبية، مما يسبب الإصابة بهذا المرض.

الإصابات الدماغية

  • الأشخاص الذين يتعرضون لضربات بالرأس بصورة كبيرة، هم من أكثر الأشخاص إصابة بالزهايمر:
  • كالأشخاص الذين يمارسون رياضة الملاكمة، فقد قيل بأن هذا السبب يزيد من احتمالية الإصابة بهذا المرض
  • حيث أن هذا المرض يتعلق كل التعلق بالخلايا العصبية والتي موقعها الدماغ.

الإصابة بأمراض الأوعية الدموية

  • الأمراض التي تؤثر على الأوعية الدموية التي توجد بالمخ، تكون أحد أسباب الإصابة بمرض الزهايمر
  • كما أن من الأشياء التي تتسبب في الإصابة بمرض الزهايمر أيضاً، العوامل التي تساعد على ارتفاع احتمالية الإصابة بأمراض القلب، بأنواعها المختلفة.
  • ومن تلك العوامل زيادة نسبة الكولسترول، أو حدوث ارتفاع بضغط الدم، فتلك العوامل كما ذكرت الدراسات ترفع من احتمالية الإصابة بأمراض القلب، وبالتالي تُزيد من احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر.

ما هي أعراض مرض الزهايمر

  •  يبدأ الشخص بنسيان المواعيد الخاصة به بصورة ملحوظة، وبعد ذلك يتطور الأمر لأبعد من ذلك، فيبدأ الشخص بذكر كلمات أو جمل ليس لها معنى مفهوم
  • كما أنه ينسى العديد من الكلمات التي يعرفها جيداً، وتُعد تلك الأعراض أولى مراحل الإصابة بمرض الزهايمر.
  • بعد ذلك يُصبح الشخص عاجز تماماً عن القيام ببعض الأمور البسيطة، كأن يقوم بفك أزرار قميصه مثلاً، وليس هذا فقط ولكنه يجد صعوبة بالغة في فهم الكلام الموجه إليه.
  • وهذا يجعله يتعرض لحدوث نوبات غضب والشعور بالإحباط التام، بسبب ما حدث له من تغيرات ملحوظة.
  • يزداد الأمر صعوبة بعد ذلك، ففي تلك المرحلة يُصبح الشخص عاجز تماماً عن أنجاز أي مهمة مهما كانت بسيطة بمفردة كالذهاب إلى الحمام مثلاً
  • ويصبح مُعتمد اعتماد كلي على الآخرين، وتلك المرحلة هي أصعب مراحل هذا المرض.

كيفية الوقاية من مرض الزهايمر

لا يمكننا ذكر بعض الأمور التي تقي من حدوث مرض الزهايمر، حيث أنه لا يوجد طرق واضحة لذلك، ولكن يمكننا اتباع بعض الأمور التي تقلل من حدوث الإصابة به، ومن تلك الأمور:

– أن يمارس الإنسان الأنشطة البدنية.

– محاولة التقليل من الوزن والحصول على قوام رشيق.

– ضبط معدلات السكر بالدم.

– أن يكون لدى الشخص تفاعل اجتماعي، ونشاط ملحوظ.

– إذا كان لدى الشخص ارتفاع في نسبة الكولسترول، فعليه معالجة ذلك لتفادي الإصابة بمرض الزهايمر بقدر الإمكان.

– محاولة السيطرة على مرض ضغط الدم المرتفع.

– ممارسة الألعاب التي تنشط العقل والذاكرة، كالكلمات المتقاطعة، ولعبة الألغاز وغيرها من الألعاب التي تعمل على تحفيز العقل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.