التخطي إلى المحتوى

التوقيت الشتوي فكرة طرحت من قبل الأمريكي “بنجامين فرانكلين” في عام 1784، ولكن هذه الفترة لم تلقى تلك الفكرة القبول، وبعد ذلك في خلال سنة 1909 قام البريطاني “وليام ويليت” بطرح هذه الفكرة مرة أخرى كمشروع في البرلمان إلا أن جهوده قوبلت بالفشل وفي خلال الحرب العالمية الأولى لعام 1916 تم الموافقة عليها وبدء العمل به، ونضع لكم هنا التوقيت الشتوي في مصر لهذا العام وعما إذا كانت الفكرة ستطبق من عدم.

موعد التوقيت الشتوي في مصر

قامت بعض أجهزة الحاسب الآلي والهواتف الذكية بتغيير الوقت تلقائيا وذلك على حسب التوقيت الشتوي بأن تراجعت ساعة للخلف، ولقد أحدث هذا الأمر ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأن طرح هذا السؤال هي الساعة كام؟، ولكن نذكر للجميع أن الساعة في مصر لم تتغير وأن التغير الذي حدث في الأجهزة يجب تغييرها كما كانت وقوموا بإلغاء التحديث التلقائي للأجهزة الخاصة بها.

التوقيت الشتوي في مصر

تم الإعلان من قبل وزارة الداخلية من خلال الموقع الرسمي الخاص بها على الشبكة الخاصة بالإنترنت أنه في يوم 29 من شهر 10 عام 2017 سوف يتم رسميا العمل على حساب التوقيت الشتوي لهذا العام في مصر، سوف يتم الانتهاء العمل بالتوقيت الصيفي وبدء موعد التوقيت الشتوي في مصر لعام 2017 الذي يكون يوم 29 من شهر أكتوبر القادم/ تشرين الأول.

موعد انتهاء التوقيت الصيفي الحالي

وفي الساعة الثانية من صباح يوم 29/10/2017 سوف يتم الانتهاء من التوقيت الصيفي في مصر وسوف يتم ضبط إعادة عقارب الساعة برجوع ساعة واحدة للخلف، وبهذا سوف يكون قد بدأ التوقيت الشتوي لهذه السنة، والذي يستمر العمل بهذا التوقيت حتى يوم 23 من شهر 9 من عام 2018.

أسباب فكرة تغيير الوقت

تأتي من أسباب القيام بتغيير الوقت بين الصيف والشتاء للعمل على تقليل استخدام الطاقة والكهرباء بتقليل ساعات الليل، وهناك الكثير من الدول التي ظلت على هذا الإجراءات ومصر من الدول التي تعمل به ثم الغي في السنوات الماضية، حتى تم تفعيله مرة أخرى في حكومة الوزير “محلب” وهذا العام سيتم تطبيقه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.