رياضة

كريستيانو رونالدو .. يمر أسطورة البرتغال ونجم مانشستر يونايتد بوقت عصيب

كريستيانو رونالدو يمر أسطورة البرتغال ونجم مانشستر يونايتد  بوقت عصيب منذ بداية موسم 2022-2023.

رونالدو، الذي تم استبعاده من التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد هذا الموسم، انسحب مؤخرًا من الدور الأول من مباراة دوري الأمم مع البرتغال وسجل أيضًا في ركلات الترجيح في الدوري الأوروبي.

كريستيانو رونالدو

تلقى رونالدو، 37 عامًا، رسائل لاذعة من إيطاليا، لا سيما من اللاعب السابق أنطونيو كاسانو، الذي شن ذات مرة هجومًا عنيفًا على الهداف التاريخي لكرة القدم.

وقال كاسانو في تصريحاته حول رونالدو في صحيفة AS الإسبانية: “أنا أحترمه كثيرًا، لكن كلاعب كرة قدم، لا أحبه.

وأضاف: “أقترح عليه التفكير في الاعتزال من الآن فصاعدا، عليه أن يحب نفسه ويتقاعد  من جميع المسابقات المختلفة.

وأكد: “أرى أن كريستيانو رونالدو لم يعد قادرًا على مواجهة التحدي، لقد فاز بكل شيء وهو بالفعل إنه يكسب الكثير من المال، لكنه لم يعد لاعبًا رئيسيًا في الفريق”.

وعن الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي، وتاريخ رونالدو ومنافسه الأبدي، قال كاسانو: “إذا كنا سنتحدث عن التضحية، على سبيل المثال، ريو مثل (دييغو أرماندو) مارادونا.

وختم: “ميسي مثال على لاعب كرة قدم يعطي الكثير، فقد غادر الأرجنتين في سن مبكرة للغاية، وتغلب على الكثير من المشاكل الجسدية وقضى حوالي 4 سنوات بمفرده في برشلونة.

محطات مهمة في مسيرة حافلة بالإنجازات

كريستيانو رونالدو

في البداية لم يسمع أحد عن رونالدو، لكن في النهاية، عرف الجميع من هو.

هذه هي وجهة نظر مدافع مانشستر يونايتد السابق ميكائيل سيلفستر، الذي لعب ضد سبورتينغ لشبونة في مباراة ودية قبل الموسم 2003-2004.

كان أداء السير أليكس فيرجسون جيدًا في تلك المباراة الودية، حيث أقنع رونالدو الشاب بالانضمام إلى النادي.

واصل اللعب مع الشياطين الحمر، حيث خاض 292 مباراة، وفاز بأول ثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2007، ودوري أبطال أوروبا، وكأس الاتحاد الإنجليزي، وكأس الدوري مرتين.

كريستيانو Projects | Photos, videos, logos, illustrations and branding on  Behance

 

لقب الدوري الإنجليزي لأول مرة (2007)

في البداية لم يسمع أحد عن رونالدو، لكن في النهاية، عرف الجميع من هو.

هذه هي وجهة نظر مدافع مانشستر يونايتد السابق ميكائيل سيلفستر، الذي لعب ضد سبورتينغ لشبونة في مباراة ودية قبل الموسم 2003-2004.

كان أداء السير أليكس فيرجسون جيدًا في تلك المباراة الودية، حيث أقنع رونالدو الشاب بالانضمام إلى النادي.

واصل اللعب مع الشياطين الحمر، حيث خاض 292 مباراة، وفاز بأول ثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2007، ودوري أبطال أوروبا، وكأس الاتحاد الإنجليزي، وكأس الدوري مرتين.

جائزة بوشكاش لأفضل هدف (2009)

سجل رونالدو 118 هدفا ليونايتد أبرزها هدفه الرائع في دوري أبطال أوروبا ضد بورتو، حيث استلم الكرة من 40 ياردة ثم سدد من ركلة حرة.

بهذا الهدف، فاز بجائزة بوشكاش لهدف العام من FIFA (FIFA).

وصل يونايتد إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالي لكنه خسر أمام برشلونة في مباراة رونالدو الأخيرة قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد مقابل 80 مليون جنيه إسترليني في ذلك الصيف.

صانع الفوز في نهائي كأس ملك إسبانيا (2011)

سجل رونالدو رقما قياسيا عالميا بهدف الفوز لريال مدريد في نهائي كأس الملك ضد غريمه اللدود برشلونة.

كان رونالدو مرتفعا فوق الأرض ورأسه عرضية قوية، صنع عرضية رائعة للاعب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، وحقق أول لقب شخصي لريال مدريد.

هداف ريال مدريد التاريخي في 2015

 سجل رونالدو التهديفي في تسعة مواسم مع ريال مدريد مذهل، حيث سجل 450 هدفًا في 438 مباراة فقط.

في أكتوبر 2015، سجل هدفًا في مرمى ليفانتي متجاوزًا راؤول جونزاليس، الذي سجل 323 هدفًا، ليصبح هداف النادي على الإطلاق.

كان الموسم السابق 2014-15 هو الأكثر غزارة في مسيرته، حيث سجل 61 هدفًا في 54 مباراة، بمعدل هدف كل 76 دقيقة.

الفوز باليورو مع البرتغال (2016)

حصل رونالدو أخيرًا على طعم النجاح على المسرح الدولي في البرتغال، حيث فاز ببطولة أوروبا 2016، والنهائيات ضد فرنسا وباريس.

لقد كانت مباراة رائعة، لكنها كانت أيضًا مريرة حيث غادر الملعب بعد 25 دقيقة فقط من الإصابة، لكنه في النهاية رفع الكأس.

الفوز بالكرة الذهبية الخامسة (2017)

تم اختيار رونالدو كأفضل لاعب في العالم خمس مرات في أعوام 2008 و 2013 و 2014 و 2016 و 2017، حيث فاز خلالها بجائزة الكرة الذهبية.

وجاءت الكرة الذهبية الأخيرة في نهاية موسم 2016-2017، عندما قاد ريال مدريد إلى لقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، وسجل هدفين في الفوز 4-1 على يوفنتوس.

100 هدف في دوري الأبطال (2018)

بعد تسجيله 100 هدف في بطولة أوروبا، أصبح رونالدو أول لاعب ينضم إلى دوري أبطال أوروبا 100 كرة، يليه منافسه القديم ميسي.

وصل إلى هذا الإنجاز بعد تسجيله هدفين في مرمى باريس سان جيرمان في دور الـ16 ولا يزال هداف البطولة على الإطلاق برصيد 134 هدفًا في 176 مباراة.

هدف لا يصدق ضد يوفنتوس (2018)

كان هدف رونالدو في مرمى يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا 2018 ملهمًا وكان رد فعل زيدان على الهدف هو كل شيء.

زيدان، مع يديه فوق رأسه ونظرة الكفر على وجهه، لم يستطع تصديق ما حدث لرونالدو، قفز في الهواء وأطلق في الشباك بركلة لا تصدق.

كان الهدف في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا جيدًا لدرجة أن جماهير يوفنتوس وقفوا لتقديم احترامهم للاعب الذي سينضم لاحقًا إلى النادي.

لقب دوري أبطال أوروبا الخامس (2018)

فاز رونالدو بلقبين في الدوري الإسباني وكأس الملك مرتين مع ريال مدريد، لكنه أصبح أسطورة حقيقية في مسابقة الأندية الأوروبية.

فاز بدوري أبطال أوروبا مع مانشستر يونايتد عام 2008 لكنه فاز بأربعة مع ريال مدريد. كانت المرة الأولى في 2014، تلاها ثلاثة ألقاب متتالية في 2016 و 2017 و 2018، ليصبح أول لاعب يفوز باللقب خمس مرات.

معادلة الرقم القياسي للأهداف الدولية للاعب واحد (2021)

وصل رونالدو إلى إنجاز كبير في مسيرته في وقت سابق من هذا العام عندما سدد رميتين حرتين ليساعد البرتغال على التعادل 2-2 مع فرنسا في يورو، وهو ما جعله يسجل في فترة التوقف الدولي 109 أهداف.

وهذا يطابق الرقم القياسي المسجل باسم الاعب على دائي الذي سجل 109 أهداف لإيران بين عامي 1993 و 2006.

يساعد تحقيق هذا الإنجاز على ترسيخ مكانة اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا كواحد من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

ادعمنا بتعطيل مانع الاعلانات من فضلك