التخطي إلى المحتوى

من الرائع أن يكون لدى المرء مبدأ وعقيدة  راسخة يحيا بها، دون أن يسمح لعثرات الحياة وتقلباتها أن تؤثر في تمسكه بتلك العقيدة، فإنه حتى وإن خسر معركته مع من حوله، فيكفي أنه سوف يفوز بكسب نفسه، واحترامه لذاته، والأهم أنه سوف يفوز برضا خالقه، ونحن معنا صورة من الصور المشرفة والتي تضرب المثل في التمسك بالعقيدة، وتعد شرف لكل أنثى عربية متمسكة بدينها وعقيدتها، إلا وهي هالة عتيق (عاتق).

هالة عتيق

هي فتاة سورية الجنسية، تبلغ من العمر ثلاثة عشرة عام، تعيش على أرض سوريا مع والدها ووالدتها وشقيقتاها الأكبر منها سناً، في عام 1955 م، قرر والدها ترك سوريا، والسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية للإقامة هناك هو وأسرته، ولذلك أخبر زوجته بأنه سوف يسافر إلى مدينة كاليفورنيا، وحده حتى يقوم بتجهيز المنزل الذي سوف يقيمون فيه هناك، وأمرها أن تلحق به هي والفتيات الثلاثة بعد ثلاثة أسابيع، وبالفعل سافر الوالد، وبعد مرور الثلاثة أسابيع قامت الأم بتنفيذ ما اتفقت عليه هي وزوجها، وحملت أمتعتها، واتجهت بصحبة فتياتها الثلاثة إلى المطار، وحلقت بهم الطائرة متجهة  إلى مطار مدينة نيويورك.

هالة عتيق بصحبة والدتها وشقيقتاها داخل مطار نيويورك

وصلت الأم والفتيات إلى مطار نيويورك، وبمجرد وصولها إلى هناك طُلب منها هي وفتياتها الثلاثة، أن يقوموا بخلع حجابهن من أجل التقاط صور الجرين كارد، تفاجأت الأم من هذا الطلب، وأصابها الارتباك.

  • ولكنها في النهاية خضعت لما طلب منها وقامت بخلع حجابها من أجل أخذ الصور المطلوبة
  • وكذلك قامت الفتاة الأولى والثانية بخلع الحجاب لالتقاط الصور كما فعلت والدتهن
  • حتى جاء الدور على هالة، وطُلب منها نزع حجابها فرفضت.

عزل هالة عتيق لم يجبرها على خلع حجابها

  • لم تتوقف المحاولات المستمرة من قبل الأم وعدد من المسؤولون الكبار وكذلك الضباط، عن إقناع هالة حتى تقوم بخلع حجابها
  • ولكنها كانت مُصرة بألا تقوم بفعل ذلك مهما كلفها الأمر
  • حتى أنها قررت أن تعود إلى وطنها سوريا من جديد إن كان بقائها داخل الأراضي الأمريكية، سوف يكون ثمنه خلع حجابها.
  • ثم قاموا بعزلها داخل غرفة بمفردها حتى تستجيب لمطالبهم
  • ولكنها كانت تزيد في إصرارها أكثر فأكثر،  رغم تهديدها من قبل المسؤولون بأنهم سوف يعيدونها إلى سوريا من جديد
  • وفي النهاية انتصرت هالة عليهم، وجعلتهم جميعاً، يخضعون لطلبها بعدم خلع الحجاب
  • وتم التقاط صورتها بدون خلع الحجاب
  • وكانت تلك المرة الأولى التي يتم فيها التقاط صورة لجرين كرد بالحجاب في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، وهي الصورة التي ترونها الأن.

تمسكها بحجابها سبب في نجاتها من موت محقق

كان هذا الأمر سبب في تأخر هالة ووالدتها وشقيقتاها عن اللحاق بالطائرة التي كانت متجهة إلى كاليفورنيا، وحلقت الطائرة بدونهم، ولكن المفاجئة:

  • أن تلك الطائرة قد سقطت ومات جميع ركابها
  • فقالت هالة عند سماعها بهذا الخبر، بفضل الله ثم حجابي نجونا من الموت
  • كانت تلك القصة الرائعة سبب في دخول عشرون فتاة إلى الدين الإسلامي وارتداء الحجاب
  • كما كانت سبب أيضاً، في اعتناق عشرة رجال للدين الإسلامي
  • كما أن تلك الصورة التي تعبر عن العقيدة الصادقة والإيمان النابع من القلب تم مشاهدتها من أكثر من أربعون مليون شخص في وقت قليل
  • والرائع في الأمر أن تلك الحكاية قد رويت عن طريق شخص أمريكي الجنسية، قد قام بروايتها لأصدقائه باللغة الإنجليزية
  • لتصبح قصة تلك الفتاة الصغيرة رمز للعقيدة الصادقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.