التخطي إلى المحتوى

قال علماء الفلك أن كوكب الأرض سوف يشهد ظاهرة فلكية نهاية 2018، والذي تعنبر من الظواهر النادرة الحدوث، إذ كشف العلماء أن سيمر بجانب كوكب الأرض أكثر المذنبات لمعاناً في هذا العام، وهذا تزامناً مع احتفالات العلم بنهاية عام 2018، ولذلك قام علماء الفلك بإطلاق اسم “كريسماس” على هذا المذنب لظهوره بنهاية العام وبداية العام الجديد.

ظاهرة فلكية نهاية 2018

صرح علماء الفلك بأنه في ظاهرة فلكيه نادرة الحدوث وتزامناً مع احتفالات العالم بالعام الجديد وبنهاية عام 2018، وهي:

  • يمر في يوم 16 من ديسمبر الجاري أكثر مذنب لامع في عام 2018 بجانب الأرض،
  • حيث أن المذنب ينتمي مذنبات مجموعة المشتري
  • والذي يصل إلى أقرب نقطة له من كوكب الأرض من أربعة قرون

ولكن ليس هذا فحسب فقد اعلن العلماء:

  • أنه يمكن لعشاق الفلك أن يرو المذنب طوال شهر ديسمبر
  • ولكن بشرط أن يروه من خلال الميكروسكوب أو النظارات المعظمة
  • وأما عن مكونات المذنب اللامع فهو عباره عن مواد صخرية تتواجد في العادة بالقرب من الأرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.