التخطي إلى المحتوى

طبيب ينسي ابرة في حنجرة طفل جريمة جديدة في حق المرضى والتي لا تعد الأولى من نوعها في حلقة الإهمال الطبي ، ففي داخل مستشفى جامعة طنطا نسي الدكتور “أ .س”  إبرة الخياطة داخل حنجرة الطفل،الطفل يدعى ” يوسف أحمد ديكو” وعمره 8 سنوات دخل مستشفى جامعة طنطا لإجراء عملية في اللوزتين بسبب شعوره بآلام بهما وأثناء العملية نسي الطبيب إبرة الخياطة داخل حنجرة الطفل وقد تسبب وجود الإبرة في إصابة الطفل بتشنجات و مضاعفات بعد العملية.

 اهمال في مستشفى جامعة طنطا

ابرة في حنجرة طفل

ويقول والد الطفل والذي يعمل عامل بسيط أن ابنه ضحية للإهمال الطبي وقلة ضمير الأطباء .

كما أضاف والد الطفل انه أخذ ابنه إلى المستشفى في يوم 28 من شهر نوفمبر الماضي لإجراء عملية.

وأن نجله دخل غرفة العمليات ومعه ثلاث أطفال وأن جميع الأطفال خرجوا في المدة المحددة ما عدا ابنه وعندما سأل أحد الممرضات أكدوا له إن الدكتور نسي إبرة الخياطة داخل حنجرة نجله.

موقف الطبيب بشان الواقعة

وعندما سأل الطبيب بشأن ما حدث لنجله أجابه الطبيب قائلاً:

“في إبرة اتقطمت في ابنك وأحنا بندور عليها علشان نجبها”

وانهم أعادوا تخدير الطفل حتى يستطيعوا إخراج الإبرة من حنجرة الطفل ولكن دون جدوى  ثم اخبره الطبيب بانه لن يستطيع إخراج الإبرة من حنجرة الطفل.

وتوجه والد الطفل إلى الدكتور ” أمجد عبد الرؤوف ” عميد كلية الطب والدكتور” هشام توفيق” المشرف العام علي المستشفيات الجامعية لمحاولة انقاد ابنه كما قدم شكوي لرئيس قسم الانف والأذن  ضد الدكتور “أ .س”  الذي قام بإجراء العملية لنجله والي كل من عميد كلية الطب وأيضا إلى المشرف العام علي المستشفيات.

و تم استدعاء أطباء من مستشفيات أخرى لمحاولة إنقاذ الطفل وأكدوا أن وجود الإبرة تشكل خطرا على حياة الطفل.

وقال والد الطفل أن الطبيب الذي أجرى العملية لم يكترث بما حدث للطفل وأخبرهم أن نجله يجب أن يخرج من المستشفى لان وجوده لن يغير من حالته ، كما طالب والد الطفل بسرعة إنقاذ ابنه ومحاسبة الطبيب المسؤول الذي اجري العملية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.