التخطي إلى المحتوى

شدد وزير المالية الدكتور محمد معيط على أنه منذ عام 2016 لم تقم وزارة المالية بفرض أية ضرائب على أي وعاء جديد، وذلك في إطار الحرص على عدم ثقل كاهل أفراد الشعب المصري،ووضح عن الإشاعة الدائرة حول فرض ضرائب ضرائب على حاملي الآيفون وعربات الفول، ودى صحة تلك الشائعة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي في هذه الفترة.

ضرائب على حاملي الآيفون

رد وزير المالية على إشاعة فرض ضرائب على حاملي الآيفون وعربات الفول، وحرص خلال بيان صحفي أصدره يوم الثلاثاء  الماضي 19-6-2018 على الرد على ما تم انتشاره عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، والتي تفيد بفرض ضرائب على المواطنين من خلال عدة أمور تم انتشار تداول خبر فرض ضرائب ضرائب على حاملي الآيفون وكثير من الأخبار

من الأخبار التي انتشرت

  • فرض ضرائب على حاملي الآيفون أو غيره
  • أو فرض ضرائب على عربات الفول،
  • والتخلي عن خدمات عدد من المستشارين
  • وكذلك تقليل رواتب مديري الأجهزة الإدارية بالدولة

وكثير من الأنباء التي لا تمت للمنطقية بصلة، قائلا وزير المالية في حواره:

“إن هذه الأنباء مجرد أخبار كاذبة وإشاعات لا أساس لها من الصحة، وإنما هي من صنع صفحات التواصل الاجتماعي، حيث أنها تقوم ببث الخبر ونسبته إلى مواقع شهيرة من خلال وضع اللوجو الخاص بها على الخبر، من أجل الكذب والتدليس وإثارة بلبلة الرأي العام”.

رد فعل وزير المالية حول فرض ضرائب على حاملي الآيفون

وتابع وزير المالية خلال بيانه الصحفي أنه:

  • يجب أن تتوحد جموع الشعب المصري في إطار مواجهة الإشاعات المغرضة
  • التي تتمحور أهدافها حول إثارة حالة من الاستياء في الشارع المصري
  • وإرساء روح الغضب بين أفراد المواطنين
  • وتصدير المشاعر المحبطة لهم بسبب الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد
  • مؤكدا على أن تلك الأهداف لن يتم تحقيقها ولن تسمح الحكومة بممارستها وسيطرتها على الشعب
  • لأنها تؤدي إلى إعاقة سير مجهودات التنمية التي تطمح إليها البلاد
  • وتحتاج خلال الفترة الحالية من أجل تحقيق النجاحات المتفردة.

دعوة وزير المالية لوسائل الإعلام

ووجه معيط كافة الوسائل الإعلامية بأنواعها المرئية والمسموعة والمقروءة إلى ضرورة تحري الدقة في تداول الأخبار وطرحها على الشعب المصري، حفاظا على ميثاق الشرف الإعلامي، لافتا إلى أن وزارة المالية تهتم دائما بالتعامل مع كافة الوسائل الإعلامية في إطار من الوضوح والشفافية، بكافة الوسائل والتي من بينها صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها والموقع الرسمي الخاص بها، والتي تهدف جميعها إلى استيضاح المعلومات للرأي العام بكل صراحة ووضوح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.