التخطي إلى المحتوى

 يبحث العديد منا ممن أصابه هم أو كرب، عن دعاء فكً الكرب والهم حتى يخفف ما بصدره من ضيق وحزن، ولذلك فهناك الكثير من الأدعية التي ثبت وجودها في صحيح السنة، والتي إذا دعا بها أي مكروب، أزال الله بها عنه كل كرب أصابه، لذلك نقدم لكم بموقع تابع مصر الأدعية التي تُزيل الهم التي أوصانا بها رسولنا الكريم، وكذلك الشروط التي يجب الشروط التي يجب الالتزام بها في الدعاء.

دعاء فكً الكرب والهم

هناك الكثير من أدعية تُزيل الهم  والكرب لمن يهمه شئ، نقدمها لكم للدعاء بها، وندعو الله عز وجل أن يزيح هكمكم وكربكم، فالإنسان إذا اهتم بشيء يضايقه ويؤثر في حياته يلتجأ إلى الله بالدعاء، وللدعاء شروط نوضحها لكم في نقاط بتلك المقالة بجانب ذكر الأدعية التي تُزيل الهم التي أوصى بها الرسول .

دعاء الكرب

من الأدعية المأثورة أن يقول المهموم والمكروب :

  • اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت.
  •  اللهم رب السماوات السبع، ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، أنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، مُنزل التوراة والإنجيل والفرقان، فالق الحب والنوى، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، اقض عنا الدين وأغننا من الفقر.
  • لا إله إلا الله رب العرش العظيم الكريم، لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض رب العرش الكريم.
  • ومن الأدعية أيضاً دعاء : اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني كله لا إله الا أنت.
  • ودعاء: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجُبن، وضلع الدين وغلبة الرجال.

الصلاة على النبي تُزيل الهم

ومن الأمور التي تُزيل الهم أيضاً، وتُفرج عن القلب ما به:

  • كثرة الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم
  • وهذا كما ثبت في حديث أبي بن كعب رضي الله عنه، فقد روي عن الصحابي أبي بن كعب أنه قال :

قلت: ( يا رسول الله إني أُكثر الصلاة عليك فكم أجعل لك من صلاتي فقال ما شئت، قال قلت الربع قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك قلت النصف قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك، قال قلت فالثلثين قال ما شئت فإن زدت فهو خير لك، قلت أجعل لك صلاتي كلها قال : إذا تكفي همك ويغفر لك ذنبك).

وعلى هذا نرى أن العبد إذا لزم الصلاة على النبي، كفاه الله همه وغفر له ذنوبه.

دعاء أوصى به الرسول

أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم أن هناك دعاء ما قاله أحد إلا أذهب الله همه، وأبدله مكان حزنه فرحاً، وهذا الدعاء هو:

( اللهم إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي).

شروط يجب الالتزام بها في الدعاء

من الشروط الهامة والضرورية في الدعاء:

  • ألا أجعل في الدعاء وسيط بيني وبين الله عز وجل، للاعتقاد الخاطئ بأن هؤلاء الوسطاء يقربونهم من الخالق عز وجل
  • كأن أتقرب في الدعاء بأحد من الأموات على اعتبار أنه من الرجال الصالحين
  • فهذا الأمر لا علاقة له بالدين، بل أنه درب من دروب الشرك، والذي لا يرضى عنه الله عز وجل.
  • أن لا يكون هذا الدعاء فيه إثم أو قطيعة رحم، وهذا يُعد من أهم شروط الدعاء، فإن الله عز وجل طيب ولا يقبل إلا طيب.
  • كما أنه من شروط إجابة الدعاء أن يكون الداعي مطعمه حلال ورزقه حلال.
  • يجب على العبد أثناء الدعاء، أن يكون حاضر القلب، كما في الصلاة، وأن يكون في خشوع وخضوع تام.
  • أن يُحسن الداعي الظن بالخالق جل وعلا، وأن يكون واثق تمام الثقة بأن دعائه سوف يستجاب
  • فالله عز وجل قال في كتابه العزيز: ” إنما قولنا لشيء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون “.
  • أن يتوسل الداعي إلى الله عز وجل ويرجوه ولكن بشرط أن يكون هذا التوسل بأساليبه الشرعية
  • وليست بالأساليب المحظورة أو المحرمة.
  • حتى يُقبل الدعاء يجب ألا يكون سبب في إنشغال الداعي عن أمر من الأمور التي فرضها المولى جل وعلا
  • كأن يشغلني عن فريضة من الفرائض، أو طاعة واجبة كطاعة الوالدين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.