التخطي إلى المحتوى

إن أداء صلاة الاستخارة شيء هام يلجأ إليه الكثيرون عندما يعجزون عند اتخاذ القرار السليم و دعاء صلاة الاستخارة مرتبط بها وفيها يلجأ العبد إلى ربه و يسأله في أمور حياته سواء كبيرة أو صغيرة وصلاة الاستخارة هي من السنن المحببة لأنها تقوي صلة العبد بربه ،واليوم سنتحدث عن و كيفية صلاة الاستخارة و كل ما يتعلق بها والدعاء الخاص بها

الأمور التي توجب صلاة الاستخارة والأمور التي لا توجبها

قدمنا لكم نص دعاء الاستخارة، وهناك الكثير من الأمور التي يمكن أداء الاستخارة بها، وأمور لا تجب فيها الاستخارة، نوضح لكم في النقاط التالية:

  • يفضل أدائها في الأمور التي لا يعرف الإنسان إذا كان بها خيراً أو شراً .
  • يستخير المؤمن في الأمور المباحة التي لا يستطيع أخذ قرار بها.
  • لا يجب أن يستخير المسلم في أداء العبادات أو االطاعات لأن هذه الأمور هي خير بدون شك.
  •  لا يستخير المسلم في ترك معصيه أو منكر لأنها أمور منكره ويجب الابتعاد عنها بدون تفكير.
كيفية صلاة الاستخارة
كيفية صلاة الاستخارة

دعاء صلاة الاستخارة

عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- قال:

(كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُعَلِّمُنَا الِاسْتِخَارَةَ في الأُمُورِ كُلِّهَا، كما يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنَ القُرْآنِ، يقولُ: إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ العَظِيمِ، فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ خَيْرٌ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمْرَ شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي – أوْ قالَ في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ – فَاصْرِفْهُ عَنِّي واصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كَانَ، ثُمَّ أرْضِنِي قالَ: وَيُسَمِّي حَاجَتَه.

التوقيت المناسب لصلاة الاستخارة

  •  تستحب هذه الصلاة عند بداية رغبة الإنسان بالأمر افضل من تأخير الصلاة وذلك بإجماع العلماء
  • لا يجب تأخيرها  لأن رغبة الإنسان تزيد مع الوقت فتميل نفسه إليها فلا يظهر له وجه الخير من الأمر.

علامات قبول صلاة الاستخارة

اتفق العلماء إن علامة قبول صلاة الاستخارة هو انشراح الصدر ويميل الإنسان للشيء ،ولكن هناك علماء رأوا أنه بمجرد بدء الإنسان في تنفيذ الشيء فهو دليل قبول الاستخارة لأنه دليل على الخير وإذا انصرف الشخص عن الأمر فهذا دليل علي أن الأمر ليس به خير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.