التخطي إلى المحتوى

 دعاء الاستخارة مكتوب نقدمه لكم بموقع تابع مصر، حيث انه من الأدعية التي يحتاج إليها المسلم يومياً، حتى يستطيع أخذ القرار السديد في جميع أمور حياته، فهو عبارة عن طلب المساعدة من الله عز وجل وأن يكتب لنا الخير في أمر من أمور حياتنا أو ديننا، كالزواج أو القدوم على عمل جديد، أو غيرها من الأمور.

دعاء الاستخارة مكتوب

كان النبي صلى الله عليه وسلم، يذكر الكثير الأدعية مثل دعاء فك الكرب والهم، وكان يوصي الصحابة الكرام بأن يستخيروا في جميع الأمور، سواء أكانت صغيرة أو كبيرة، لما ورد عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أنه قال : ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كالسورة من القرآن)، وسوف نوضح لكم في تلك المقالة بموقع تابع مصر، نص الدعاء، وكيفية صلاة الاستخارة وشروط أداءها.

نص دعاء الاستخارة

إليكم كامل دعاء الاستخارة مكتوب كما ورد عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم إذا همه شيئ.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل : اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر – ثم تسميته بعينه – خيرا لي في عاجل أمري وآجله – قال : أو في ديني ومعاشي وعاقبة أمري – فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، اللهم وإن كنت تعلم أنه شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري – أو قال : في عاجل أمري وآجله – فاصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به).

كيفية أدائها

سبق وقدمنا لكم الكثير من المقالات الإسلامية، وأما عن كيفية القيام بصلاة الاستخارة، فنوضح إذا أقدم المسلم على أي فعل جديد، وأراد أن يصلي صلاة الاستخارة، فعليه:

  • أن يصلي ركعتان من دون الفريضة
  • ثم يدعو الله عز وجل بدعاء الاستخارة

ولكن لا يتوقف دوره نحو الأمر الذي يريده على ذلك، ولكن يجب عليه بعد ذلك أن يسعى:

  • وإذا كانت حاجته تلك خيرا يسرها الله عز وجل له
  • وإن كانت شراً صرفها الله عز وجل عنه
  • وصرفه هو أيضاً عنها
  • وكان راضياً تمام الرضى بما اختاره الله له.

شروط صلاة الاستخارة

يشترط للقيام بصلاة الاستخارة عدة أمور وهي:

أولا: الوضوء، فلا يجوز أداء أي صلاة، سواء أكانت فرضاً أو سنة بدون وضوء.

ثانياً: إحضار النية، والمقصود هنا أن يقصد المسلم من صلاته تلك القيام بأداء صلاة الاستخارة، كما أنه لا يجوز التلفظ بالنية، فالنية محلها القلب وليس اللسان، والله عز وجل وحده الأعلم بها.

ثالثاً:  أداء ركعتان من غير الفريضة، والمقصود هنا أن يصلي المسلم ركعتان تطوع، لا علاقة لها بالفروض الخمسة.

رابعاً: أن يقوم المسلم برفع يديه للدعاء، ولكن يستحب قبل الدعاء أن يحمد الله ويثني عليه، ويصلي على سيدنا محمد ثم بعد ذلك، يقرأ دعاء الاستخارة، وبعد الانتهاء من دعائه يختمه بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

خامساً: يجب أن يكون المسلم موقن تمام اليقين بأن الله عز وجل سوف يستجيب له، وأن يتوكل تمام التوكل عليه في جميع أموره.

هل هناك أمور لا تجوز فيها الاستخارة

ولكن هل يوجد أمور لا يجوز الاستخارة فيها؟ نعم ، وهي:

  • الاستخارة في الأحكام الشرعية غير جائزة، حيث أنها مبنية بالقرآن والسنة النبوية، وتلك الأمور كالصلاة أو الصيام وغيرها.
  • ولا تكون الاستخارة إلا في أمور الدنيا المباحة فقط، كالعمل مثلاً، أو الزواج والسفر، وغيرها من الأمور الحياتية.

الفائدة من صلاة الاستخارة

  •  تجعل المسلم على يقين تام بأنه قد اختار الأمر الصحيح، وتشعره بالطمأنينة من اختياره هذا.
  •  الاستخارة هي نوع من اعتراف المسلم لخالقه بحاجته الدائمة له، وأنه لا يستطيع أن يخطو خطوة واحدة دون الرجوع إليه.
  •  الإنسان ضعيف ولا يملك لنفسه نفعاً أو ضراً، ورجوعه إلى خالقه في جميع أمور حياته يمنحه القوة فهو بدون الرجوع إلى الله عاجز وحائر
  •  وقوله في دعائه ( فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم) هو اعتراف من المسلم أمام خالقه بأنه لا حيلة له بدون الرجوع إليه.
  • توجد الاستخارة داخل قلب المسلم، الإحساس بالسكون وطرد الحيرة، لأنه وكل أمره لخالقه
  • وهذا جعله على يقين تام بأن ما سيختاره الله عو وجل هو خير له
  • وهو بذلك يكون بعيداً كل البعد عن الخوف وحمل الهموم داخل قلبه.
  • فهي دواء نفسي لكل مسلم لعلاج جميع أمور ومشاكل الحياة التي تصيبه بالأرق
  • كما تجعله أكثر ثبات عند قدومه على أي فعل يفعله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.