التخطي إلى المحتوى

صرحت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات بالأردن، بإعلانها حظر لعبة الحوت الأزرق تتخذ خطوة استباقية بشأن الحد من تأثير لعبة الحوت الأزرق، حيث قررت أنها ستحجب اللعبة بشكل كامل عن الأردن، نظرا لما تحمله في ثناياها من خطر داهم على حياة المستخدمين لها سواء أكانوا أطفالا أو مراهقين، خاصة وأنه قد وقعت حالات انتحار بالفعل في مختلف الأماكن حول العالم نتيجة خوض تجربة لعبة الحوت الأزرق.

حظر لعبة الحوت الأزرق

ووجهت هيئة تنظيم الاتصالات جميع الشعب الأردني بتوخي الحذر وتتبع ما يقوم به أولادهم، وعدم تحميل أي تطبيقات أو تنزيل ألعاب تشبه لعبة الحوت الأزرق، أو أي ألعاب أو تطبيقات من شأنها طلب الحصول على بيانات أو معلومات شخصية، أو التطبيقات التي تعتمد في عملها على تقنية جي بي اس التي تحدد مواقع المستخدمين بدقة، وحتى التطبيقات والألعاب التي تتطلب فتح الكاميرات التي يحتوي عليها الهواتف الذكية.

نصيحة هيئة تنظيم الاتصالات لأولياء الأمور

وشددت الهيئة على ضرورة تتبع أولياء الأمور لحركات أولادهم من خلال تفقد هواتفهم الذكية، والتأكد من خلوها من ألعاب العنف أو التطبيقات الغير مناسبة والتي من شأنها الإضرار بأولادهم وتشكيل المخاطر على حياتهم بسبب الانسياق خلف تلك الممارسات التي تتطلبها ألعاب العنف والدم، وفي سياق ذلك جاء قرار حظر لعبة الحوت الأزرق.

طرق مكافحة لعبة الحوت الأزرق ومثيلاتها

هيئة تنظيم الاتصالات تحذر المواطنين من تطبيقات محددة، نظرا للخطورة الكبيرة كما تقرر حظر لعبة الحوت الأزرق وحجبها لما تمثله لعبة الحوت الأزرق على الأطفال والمراهقين، فقامت كثير من الحكومات بالتوجيه بحجبها عن بلادهم، وهناك عدة بدائل يمكن الالتجاء إليها لمكافحة تلك القنبلة الموقوتة وهي:

  • عمل صفحة على موقع تويتر وفيس بوك وباقي مواقع التواصل الاجتماعي من أجل مكافحة انتشار تلك الألعاب والحد من تنزيلها.
  • إبلاغ أولياء الأمور بالمخاطر التي تشكلها اللعبة
  • واستعراض حالات الانتحار التي سجلتها اللعبة خلال الفترة الأخيرة
  • توجيه أولياء الأمور بمراقبة الهواتف الذكية التي يتملكها أولادهم
  • مراقبة الأبناء بخاصة وقت الإجازة الصيفية التي يكثر فيها أوقات الفراغ.
  • عقد تواصل اجتماعي بين العائلات حتى يتم تفادي الوحدة والرهبة الاجتماعية التي يعاني منها أغلب أبناء الجيل الحالي
  • بالإضافة إلى تقرب الأهل من أبنائهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.