التخطي إلى المحتوى

جزيرة بنجيلاب ذات اللونين الأبيض والأسود لا يرى سكانها سوى هاتان اللونين فقط، لا يمكننا الاستمتاع بجمال الطبيعة وتفاصيلها إلا برؤية ألوانها المتعددة والمختلفة التي أودعها الله عز وجل بها، وبدون تلك الألوان لن نستطيع الشعور بالبهجة والراحة عند النظر لكل تلك المناظر الطبيعية، فكيف إذا قضيت حياتك وأنت ترى جميع الأشياء  تحمل لونين إثنين فقط وهما الأبيض والأسود.

جزيرة بنجيلاب

بالقرب من دولة إندونيسيا والفلبين، وبالتحديد في أرخبيل بالمحيط الهادئ، توجد جزيرة بنجيلاب ذات اللونين الأبيض والأسود فقط، تلك الجزيرة ككل الجزر يوجد بها العديد من المناظر الطبيعية التي تأخذ العقول، من بحار زرقاء، وأشجار ذات لون أخضر بديع وسماء صافية، ورمال صفراء جذابة، ولكن مع كل هذا الجمال فإن سكان تلك الجزيرة لا يمكنهم الاستمتاع بكل ذلك، والسبب أنهم لديهم مرض نادر حدوثه في العالم، وهو يسمى بعمى الألوان الكلي، وهذا المرض يجعلهم يرون أن جميع الأشياء لا تحمل سوى لونين اثنين فقط، ألا وهما الأبيض والأسود.

سبب إصابة سكان الجزيرة بهذا المرض

يعيش داخل جزيرة بنجيلاب 700 شخص، جميعهم يحملون هذا المرض النادر، والسبب في ذلك:

  • تعرض تلك الجزيرة في عام 1775م، إلى إعصار شديد، تسبب في حدوث مجاعة وقتل لجميع سكان تلك الجزيرة
  • ولم ينجو من تلك الحادثة المفزعة سوى عشرون فرد فقط
  • وكان من هؤلاء العشرون الناجون هو الملك نانماركي موانينيزد
  • وكان هذا الملك مصاب بهذا المرض النادر
  • والمعروف لدى تلك الجزيرة وقتها هو رفضهم التام للزوج بأي شخص خارج الجزيرة
  • ولذلك فقد كان زواجهم من بعضهم البعض، سبب في انتشار هذا المرض لدى الأجيال القادمة
  • حتى أصبح جميع السكان يحملون نفس المرض، بسبب العوامل الوراثية.

سكان تلك الجزيرة لا يستطيعون التذوق أيضاً

إصابة السكان بهذا المرض جعلتهم:

  • لا يستطيعون أيضاً تذوق الطعام، ولا يمكنهم معرفة ما إذا كان فاسد أم لا
  • ومن الأمور التي جلبها هذا المرض لهؤلاء السكان هو عدم قدرتهم على العمل تحت أشعة الشمس، حيث أن لديهم مشكلة قوية في التعرض للشمس
  • لذلك فهم على العكس من جميع الناس، حيث أنهم يخرجون للعمل أثناء الليل فقط
  • ولذلك فإن الله عز وجل قد عوضهم عن ذلك الأمر، بأن حاباهم بميزة الرؤية أثناء الليل
  • وعند حلول الظلام، ينطلق هؤلاء السكان لصيد سمكة تقوم بالسباحة بمكان قريب منهم
  • حيث أنهم يستطيعون رؤيتها بوضوح في الظلام، ولا يمكن لأي شخص لا يحمل هذا المرض أن يرى تلك السمكة مثلهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.