التخطي إلى المحتوى

وردت أخبار على مواقع السوشيال ميديا أخبار حول تكاليف سفر النواب إلى روسيا والتي توجه نحو مائة نائب من نواب البرلمان إلى الأراضي الروسية، من أجل تشجيع المنتخب المصري خلال أدائه لمباريات كأس العالم المقام في روسيا 2018، بينما هناك ثمانية نواب لم يحصلوا على الموافقة من الشركات الخاصة المعنية والمنوطة بتنظيم الرحلات، وتم الاعتراض بدون إبداء أية أسباب، وورد بيان بشأن

حقيقة تكاليف سفر النواب إلى روسيا

رد المتحدث الرسمي الدكتور “صالح حسب الله” بشأن تحمل البرلمان نفقات سفر النواب بنفيه بهذه الأخبار، ذاكرًا أن هناك مجموعة من أعضاء مجلس النواب تحملوا نفقاتهم الخاصة أثناء السفر إلى روسيا من أجل تشجيع المنتخب المصري لكرة القدم في مبارياته بمونديال 2018 المقام في روسيا خلال الفترة الحالية.

وأكد حسب الله على أن:

  • مجلس النواب ليس لديه المقدرة على تحمل التكلفة الخاصة بمثل هذا السفريات من الميزانية الخاصة به
  • هذه السفريات تعتبر مخالفة للوائح الداخلية لمجلس النواب
  • وأكد أن رئيس المجلس الدكتور “علي عبد العال” لا يريد الخروج بأي شكل من الأشكال عن القواعد والدستور.

من أخبار كأس العالم 2018

نفي وكيل لجنة الشباب والرياضة تحمل البرلمان تكاليف سفر النواب إلى روسيا

وحرص وكيل لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان النائب “سمير البطيخي” على نفي ما تردد من أنباء حول تحمل مجلس النواب لتكلفة سفر أعضائه إلى رويا لتشجيع المنتخب الوطني لكرة القدم في كأس العالم والذي هو من بينهم، مؤكدا أن المجلس ليس له علاقة بتكلفة السفر ولم يتحمل أية مصاريف تتعلق بهذا الشأن.

وأكد وكيل لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان وأحد المسافرين لتشجيع المنتخب الوطني في مونديال 2018 النائب سمير البطيخي، على أن:

  • هناك ثمانية عشر نائبا فقط توجهوا إلى روسيا للتشجيع وعلى نفقتهم وحاسبهم الشخصي
  • مشددا على أنه لا يجب الالتفات إلى الإشاعات المغرضة
  • تلك الإشاعات تهدف إلى ضرب مؤسسات الدولة وإثارة السخط العام من قبل الشعب المصري
  • متابعا بقوله: “حسبي الله ونعم الوكيل، واللي عنده شك يتفضل يتقدم ببلاغ للنائب العام”.

وكان قد نجح المنتخب المصري في حصد بطاقة التأهل لمونديال 2018 المقام بالأراضي الروسية لأول مرة منذ عام 1990، خلال مباراته على أرضية ملعب برج العرب بمدينة الإسكندرية أمام نظيره الكونغولي والتي انتهت بهدفين مقابل هدف لصالح المنتخب الوطني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.