التخطي إلى المحتوى

أعلنت تركيا أنها تنوي إطلاق اسم القائد العثماني فخر الدين باشا على شارع سفارة الإمارات في أنقرة، وكان هذا بعد خلاف حدث بين الإمارات وتركيا بسبب تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” والذي قام بإعادة مشاركتها  وزير الخارجية الإماراتي “عبد الله بن زايد”، وكانت هذه التغريدة تحتوي على كلام يسيئ للقائد العثماني فخر الدين باشا.

شارع سفارة الإمارات

إن أول خبر أعلنه البلدية بأنقرة هو تغيير اسم شارع سفارة الإمارات باسم القائد، حيث ذكر الرئيس التركي بأن التغريدة بها اتهام القائد العثماني فخري باشا الذي كان يحكم المدينة المنورة ما بين عامي 1916 و1919 والقوات التركية بسرقة أموال ومخطوطات كانت موجودة بالمدينة المنورة عام 1919 وهذا كان خلال الحرب العالمية الأولى وجاء بالتغريدية:

“إن الأتراك سرقوا أغلب مخطوطات المكتبة المحمودية بالمدينة، فهؤلاء أجداد أردوغان وتاريخهم مع المسلمين العرب”

رجب طيب أروغان

وقال رئيس تركيا “رجب طيب أردوغان”  في اجتماع عقده مع مجموعة من المسؤولين المحليين:

  • متسائلا أين كنتم عندما دافع فخر الدين باشا عن المدينة المنورة؟
  • وموضحا أن فخر الدين باشا كان آخر حاكم للمدينة المنورة حيث دافع عن كثير من المدن الإسلامية من قبائل غربية كانت تتعاون مع البريطانيين ضد العثمانيين
  • كما قامت تركيا باستدعاء بالقائم بالأعمال الإماراتي في أنقرة مبلغة إياه رد فعل تركيا أن تلك التغريدة مسيئة لتركيا كلها وللرئيس التركي رجب طيب أردوغان
  • ولم تتلق تركيا تركيا ردا على هذا من الإمارات حتى الآن .

ولكن الإمارات ترى أن حزب العدالة والتنمية والذي يحكم تركيا هو نصير لجماعات إسلامية تعارضها الإمارات في الوطن العربي، كما أن تأييد تركيا لقطر جعل المشكلة تتفاقم أكثر بين الإمارات وتركيا.

رد أنور عشقي بالسعودية

هذا وبعد الحملة التي قام بها كتاب وإعلاميين سعودييه ضد تركيا بعد تلك التغريدة المسيئة لفخر الدين باشا القائد العثماني، قامت السعودية عن طريق الجنرال المتقاعد والمقرب للديوان الملكي أنور عشقي بمحاولة تلطيف الجو، حيث كتب أنور عشقي على صفحته بتويتر:

  • محذرا من شق الصف السني عن طريق شن الهجوم على تركيا لأن شعب تركيا شعب مسلم و شقيق
  • وذكر أن القائد العثماني فخر الدين باشا لم يكن أبدا قاتلا أو ظالما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.