التخطي إلى المحتوى

قام المبعوث التجاري البريطاني السير جيفري دونالد سون والسفير  البريطاني لدى مصر السير جيفري ادامز  وأيضا السفير المصري في بريطانيا الاستاذ طارق عادل بالترحيب بالوفد المصري التجاري والذي يرأسه الدكتور محمد معيط وزير المالية المصري والذي ذهب إلى  بريطانيا وفقا للبيان الصادر من السفارة البريطانية بمصر.

وفد تجاري مصري

هذا كما شارك أربعين شركة في وفد الجمعية المصرية البريطانية  للأعمال . هذا الوفد سيقوم ببحث سبل الاستثمار التي  ممكن أن تكون بين البلدين وأيضا إمكانية وجود شراكات في مجالات متعددة كالرعاية الصحية والنفط والتعليم والغاز والمالية، ويهدف الوفد إلى جانب لقاء قادة الأعمال والحكومة بلندن زيارة مانشستر وليفربول لبحث سبل تقوية الروابط التجارية والاستثمارية وأيضا تقوية العلاقات مع بريطانيا بشكل عام.

كما سيتم عقد اجتماع بين وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية أليستر بيرت ووزيرة التجارة الدولية البارونة رونا فيرهيد حيث سيجتمعون مع وزير المالية  الدكتور محمد معيط حيث سيتم البحث خلال الاجتماع عن فرص تطوير العلاقات التجارية بين مصر وبريطانيا وكيفية قيام الحكومتين المصرية والبريطانية بتقوية  الروابط المتنامية مع القطاع الخاص.

هذا وقد وصل إلى علمنا تزامن زيارة الجمعية المصرية البريطانية للأعمال ال(BEBA) إلى بريطانيا مع قيام الرئيس التنفيذي  لوكالة تمويل الصادرات بالمملكة المتحدة لويس تايلر بزيارة مصر حيث سيلتقي أثناء زيارته بطارق الملا وزير البترول وأيضا سيلتقي بممثلين من وزارة المالية .

هذا ومن المعروف أن وكالة تمويل الصادرات بالمملكة المتحدة (UKEF) هي الوكالة التي يتم من خلالها تمويل الصادات في بريطانيا حيث أنها تعمل على إمداد الشركات البريطانية بالامدادات اللازمة لتمويل الصادرات التي تقوم بدعم استثماراتها في الخارج، ومنذ أن قام الرئيس التنفيذي لوكالة تمويل الصادرات بالمملكة المتحدة لويس تايلور بزيارة مصر في يونيو الماضي والوكالة تقوم  بتطوير مجمع التحرير للبتروكيماويات إلى جانب البنوك التجارية ووكالات ائتمان الصادرات الأخرى وأيضا الشركة المصرية”كربون القابضة”، وستقوم هذه الزيارة ببحث وجود المزيد من السبل لقيام الوكالة بدعم عمليات التمويل لتقوية العلاقات التجارية بين المملكة ومصر.

هذا وقد أعلن السفير البريطاني في مصر أن مصر وبريطانيا تسعيان دائما لتطوير الشراكة بينهما ودلك من خلال تلك الزيارات التي تبرهن على تقوية العلاقات المصرية البريطانية وهذا يؤدي إلى النمو الاقتصادي المتبادل في القطاعات الاستراتيجية  وزيادة فرص العمل التي ستعود بالنفع على الجميع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.