التخطي إلى المحتوى

بتاريخ 14 / 7 / 2020 و بعدما اشتعلت مواقع التواصل في مصر من جراءِ حادثة الاغتصاب لفتاة أمل عبد الحميد من محافظة الدقهلية شمال القاهرة، أنصف النائب العام المصري تلك الفتاة و ذلك بعد عدة سنوات من إقدام أحدُّ الشبان على اغتصابها بطريقةٍ وحشية و الذي سيق الأمر لإنجاب طفلة، و قد ظلت تلك الفتاة تدافع عن نسب طفلتها بكل الوسائل و السبل المتاحة حتى تثبت ذلك لمغتصبها .

النائب العام المصري ينصف فتاة اغتصبت كرهاً

و قد ذكر النائب العام من خلال بيانهِ بأنَّ وحدة الرصد و التحليل قد رصدت عدة مطالباتٍ خلال الفترة الأخيرة من الفتاة بإعادة التحقيق بعد أن وصلت إلى أدلة جديدة يمكنها من إثبات نسب الطفلة التي أنجبتها، يذكرُ بأنها قد تقدمت سابقًا بدعوى لإثبات نسب الطفلة لكنها رفضت .

الشاب المتهم بالجريمة

وفي سياقٍ متصل لذلك الأمر:

  • ألقت السلطات المصرية القبض على الشاب المتهم بجريمة الاغتصاب
  • وعمدت على تقديمه إلى النائب العام الذي قد أمر بحجزه
  • ومقارنة بصمتهِ الوراثية ببصمة الطفلة.
  • وبعد الاستماع إلى الشاهد عن تلك الواقعة الذي قد أكدَّ صحة رواية تلك الفتاة عن الحادثة
  • أمرت النيابة العامة بحجزه لصالح الطبي الشرعي لأخذ عينةٍ من بصمتهِ الوراثية
  • وتم مقارنتها ببصمة الطفلة .

يشار بأنَّ واقعة الاغتصاب تلك قد وقعت في شهر آذار من عام 2018 و تم استبعاد شبهة الجناية المنسوبة لشاب آنذاك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *