التخطي إلى المحتوى
السعودية والهند يوجهان ضربة محتملة للدولار
السعودية والهند يوجهان ضربة محتملة للدولار

تحدث الكثير مؤخرا عن الاتفاق بين المملكة العربية السعودية  والهند حيث من خلال الكثير من المحولات من أقطاب الاقتصاد العالمي للتحرر من سيطرة الدولار الأمريكي، حيث سيطر الدولار الأمريكي على حركة التجارة العالمية والاحتياطيات الدولية.

ومع هذه المحولات اتفقت كل من الصين وروسيا على تعميم التبادل التجاري بالعملات المحلية بينهم، في يوم الاثنين صرحت الحكومة الهندية أن تم مناقشة جدوى إضفاء الطابع المؤسسي وذلك على تجارة الروبية بالريال مع نظيرتها المملكة العربية السعودية.

وأكدت المصادر أن تم اتفاق الدولتين على تنفيذ بعض المشاريع ومنها مصفاة في غرب الهند، والاستثمار في البنية التحتية للغاز الطبيعي المسال، وتطوير منشآت تخزين النفط الاستراتيجية في الهند، تابع مقال اليوم لمعرفة كل ما يخص موضوعنا.

التعاون بين الهند والمملكة السعودية العربية 

لقد التقى وزير التجارة السعودي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي بنظيره الوزير الهندي بيوش جويال وذلك في زيارة رسمية للمملكة اليوم الموافق 18 سبتمبر، وسبب هذه الزيارة هي البحث في العلاقات الاقتصادية بين المملكة العربية السعودية والهند. وتم الاتفاق أن يشارك في رئاسة الاجتماع الوزاري الافتتاحي للجنة الاقتصاد والاستثمار إلى جانب وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان.

قوة المملكة السعودية العربية 

صرح الوزير الهندي قائلا: من المحتمل نمو هذا النظام البيئي في الهند، وذلك لأن المملكة العربية السعودية تقدم للهند دعم وتمويل قوي لأن الهند والسعودية لا يتنافسون في رأس المال بل يكملوا بعضهم بعض. 

شاهد أيضا:موعد مباراة مصر والنيجر الودية والقنوات الناقلة لها

قيادة المملكة العربية السعودية

لقد صرح  وزير التجارة والصناعة الهندي بيوش جويال قال إن المملكة العربية السعودية لديها قيادة حديثة وقوية وذات رؤية مستقبلية، قال أيضا إن بعد حرب روسيا وأوكرانيا والوباء الأخير أثر هذا بشكل كبير على معظم الاقتصادات، ولكن لا زال اقتصاد الهند قوي حيث أظهرت النتائج أن اقتصاد الهند ينمو بنسبة 7 في المائة في الناتج المحلي الإجمالي.

وبهذا تم الاتفاق بين الدولتين مع تناسق تام، وانتهي موضوعنا لليوم نتمنى أن تكون سطونا استوفت جميع المعلومات التي ترغب في معرفتها ونال إعجابكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.