التخطي إلى المحتوى

 الجسر الزجاجي في الصين هو الأطول بالعالم، وبالتحديد داخل مدينة زانغجياجي، وأهم ما يميز هذا الجسر، هو إقامته بمنطقة تسمى ولينغيوان وسط واديان من الجبال، كما أن هذان الواديان يتواجدان بداخل حديقة للغابات تسمى حديقة زانغجياجي الوطنية، وهذا ما يجعله أشبه بشيء من الخيال، هذا بالإضافة لتفاصيله المذهلة التي سوف نتحدث عنها.

الجسر الزجاجي في الصين

هذا الجسر عبارة عن جسر معلق صُنع بالكامل من الألواح الزجاجية، والتي يبلغ عددها مئة وعشرون لوح زجاجي، كما تصل عدد الطبقات الزجاجية به ثلاث طبقات، ويتميز الزجاج الذي صُنع منه هذا الجسر، بأنه زجاج شفاف وشديد السماكة، كما أن التصميم الذي اتخذه هذا الجسر، يجعله ساحر بمعنى الكلمة، حيث أنه يتخذ شكل التنين الذي يحلق فوق الوادي.

تكوين الجسر الزجاجي الساحر

  • ولزيادة الأمان فقد تم تدعيم الجسر بكوابل يصل عددها إلى أثنى عشر كابل، تم صناعتها من مادة القاناديوم، حتى تجعل الجسر أكثر قوة وصلابة وأكثر ثبات
  • كما يمتاز الجسر الزجاجي المعلق بشدة ارتفاعه، والذي يصل إلى 300 متر، وطوله المذهل والذي يبلغ 430 متر، كما أنه عريض بقدر كافي، حيث أن عرضه يصل إلى ستة أمتار.

تحمل الجسر للأعاصير والزلازل

  • وقد تم تصميم الجسر ليتحمل الأعاصير القوية، والتي قد تصل إلى أثنى عشر درجة
  • كما أنه صمم أيضاً ليتحمل الزلازل العنيفة، والتي قد تصل إلى ستة درجات بمقياس ريختر.

عدد الزوار التي يتحملها الجسر

  • وباستطاعة هذا الجسر الضخم، أن يحمل 8000 زائر يومياً، ولكن حرصاً على سلامة زائري المكان، يتم مرور 600 شخص فقط يومياً.
  • كما يوجد بالمكان مجموعة من الحراس، لمرافقة السائحين الذين يخشون عبور الجسر
  • حيث أن أرضية الجسر التي تم تصميمها من الزجاج الشفاف تجعل من يعبر فوقها يشعر وكأن قدميه معلقة في الهواء.

الغرض من بناء الجسر

والهدف من بناء دولة الصين لهذا الجسر الرائع، واختيار هذا المكان بالتحديد لإقامته به، وهو حديقة الغابات، وبين الوديان الجبلية الساحرة:

  • حتى يحصل زائري الجسر، وخاصة السائحين، على مشهد فريد من نوعه، ولن يتكرر، حيث الوادي وما يحتويه من مناظر بديعة تُدخل على النفس الشعور بالهدوء والسكينة.
  • كما أنك لن تشاهد هذا الجمال الطاغي من قريب، ولكن من ارتفاع شاهق، يجعلك تشعر وكأنك داخل قطعة من الجنة
  • وبالفعل قد وجدت الصين ما كانت تسعى له، حيث أن الجسر قد لقى إقبال شديد، ومن أول يوم لافتتاحه.
  • حيث أنه في اليوم الأول للافتتاح، حضر إلى الجسر أكثر من 3000 ألاف سائح
  • ذكروا مدى انبهارهم وسعادتهم الكبيرة بالمنظر الساحر
  • وإحساسهم الفريد من نوعه الذي أحسوه عندما وصلوا إلى منتصف الجسر، فقالوا بأنهم شعروا بكونهم معلقين بالهواء.
  • ومازال الجسر يجد إقبال كبير من الزائرين إلى يومنا هذا
  • حتى أصبح من أهم المعالم السياحية بالصين
  • ويقصده الجميع من مختلف أنحاء العالم للاستمتاع، بمشاهدة المناظر الطبيعية الفريدة من على ارتفاع شاهق.
  • هذا بجانب الشعور الرائع بالتحليق في الهواء عند بلوغ منتصف الجسر الزجاجي، بسبب الألواح الزجاجية الشفافة التي تشعرك بهذا.

بعض المواقف المضحكة

وقد حدثت فوق الجسر الزجاجي العديد من المواقف المضحكة في هذا الفيديو

  • الموقف الأول

يظهر رجل وبصحبته اثنان من الرجال وهم يقومون بسحبه، حتى يقوم بعبور الجسر، ولكن الرجل خائف بشدة ومُلقى على بطنه، ويصرخ من شدة الخوف ويشعر بأنه سوف يسقط بالأسفل، والجميع حوله يضحكون.

  • الموقف الثاني

يظهر امرأة وبصحبتها ابنها الشاب، وهي تحاول إجباره على عبور الجسر، وهو في شدة الفزع، ولكن تصر على ذلك وتقوم بسحبه من ذراعه بشدة، ولكنه يُلقي نفسه على الأرض، وبعد محاولات عدة تقوم الأم بتركه في منتصف الجسر، وترحل فيصير الشاب يصرخ أكثر من السابق بسبب ما فعلته أمه.

  • الموقف الثالث

تظهر فتاة جالسة على جزء معدني بالجير وتتعلق بالسور، لشعورها بأن الزجاج سوف يتحطم  وأنها سوف تسقط من أعلى.

  • الموقف الرابع

يظهر رجل يسير فوق الجسر بشجاعة، وفجأة تظهر خدعة تحطم الزجاج، فيهب الرجل من شدة الفزع ويتعلق بالسور، رافعاً قدميه لأعلى حتى لا يسقط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *