التخطي إلى المحتوى

يحل موعد يوم الطفل العالمي سنويا في يوم العشرون من شهر نوفمبر كل عام ميلادي، ومع بداية اليوم الموافق 20 نوفمبر 2017 احتفل محرك البحث جوجل باليوم العالمي للطفل 2017 children s day، حيث يتم الاحتفال بهذا اليوم من كل عام والاحتفال يهدف إلى خلق بيئة صالحة لمعيشة الأطفال، وتقوية المعرفة العالمية بخصوص حقوق الطفل، ولكن لماذا يحتفل جوجل بهذا اليوم”يوم الطفل العالمي”.

يوم الطفل العالمي 2017

كان الاحتفال بهذا اليوم children s day بسبب ما قامت به الأمم المتحدة من توصية عام 1954 بإقامة احتفال عالمي بيوم الطفل في جميع دول العالم، رغبة منها في توعية العالم ككل بحقوق الطفل وتحسين المستوى المعيشي للطفل في العالم أجمع، ولقد تم اختيار يوم 20 نوفمبر لأنه تم إعلان حقوق الطفل في عام 1959 .

children s day

  • وفي مثل هذا اليوم من عام 1989 قامت الجمعية العمومية بالأمم المتحدة باعتماد اتفاقية حقوق الطفل
  • وفي عام 1990 بدأ الاحتفال بيوم الطفل وحتى الآن يتم الاحتفال بيوم الطفل كل عام في نفس التاريخ 20 نوفمبر
  • وتحتفل حوالي 191 دولة بيوم الطفل وتقوم منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونسكو بتنظيم الاحتفال بهذا اليوم في كل الدول التي تقوم بالاحتفال بهذا اليوم.

منظمة اليونسكو

وقد وجهت منظمة اليونسكو الدعوة هذا العام لجميع وسائل الإعلام والسياسة والرياضة والفن بمشاركة الأطفال الاحتفال بهذا اليوم وذلك حتى يقوموا بمؤازرة الأطفال والمطالبة بحماية حقوق الأطفال حول العالم حيث أن حقوق الأطفال لا تنفصل عن حقوق الإنسان.

كما يتم الاحتفال باليوم العالمي لحماية الطفل والذي تم إنشاؤه من قبل الاتحاد النسائي الديموقراطي عام 1949 في مؤتمر في باريس، ويتم الاحتفال بهذا اليوم إلى جانب اليوم العالمي للطفل والذي تم بتوصية من الأمم المتحدة يوم 20 نوفمبر من كل عام.

والهدف من الاحتفال بيوم الطفل هو توعية العالم بحقوق الطفل والتي منها:

  • أن يكون للطفل الحق في جنسية واسم منذ ولادته
  • منح الطفل جميع التسهيلات التي تساعده في نمو عقله وجسده وروحه
  • وجوب تمتع كل الأطفال بحقهم في الضمان الاجتماعي
  • وأيضا حق الأطفال المعاقين ذهنيا أو عقليا في التربية والعلاج والعناية اللازمة لحالتهم
  • توفير الحب والرعاية التي تمكن الطفل من أن يكون له شخصية سليمة بتنشئة أسرية سليمة
  • حق الطفل في التعلم حيث يجب أن يكون التعليم مجاني وإلزامي
  • حماية الطفل من القسوة والإهمال والاستغلال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.