التخطي إلى المحتوى
احتفاظ طلاب الثانوية العامة بالتابلت لاستخدامه في المرحلة الجامعية
احتفاظ طلاب الثانوية العامة بالتابلت لاستخدامه في المرحلة الجامعية

احتفاظ طلاب الثانوية العامة بالتابلت لاستخدامه في المرحلة الجامعية حيث أعلن وزير التعليم المصري الدكتور طارق شوقي أن التابلت سيكون هدية من الحكومة المصرية لخريجي الثانوية العامة 2021 ليتم استخدامه أيضًا في الجامعة التي سيلتحق بها كل طالب ونفى طارق شوقي أي أقاويل أو تصريحات غير ذلك وسنناقش في موضوعنا صحة هذا الخبر من خلال موقع تابع مصر.

احتفاظ طلاب الثانوية العامة بالتابلت لاستخدامه في المرحلة الجامعية

أعلنت وزارة التربية والتعليم المصرية لأول مرة عن استخدام التابلت الإلكتروني في نظام التعليم المصري الجديد وكان ذلك بداية من دفعة الثانوية العامة لعام 2017 / 2018، كان ذلك بداية استخدام التابلت في المدارس واستمر ذلك حتى وقتنا الحالي عام 2021، ورأت الحكومة المصرية مدى فائدة التابلت للطلاب حيث وفر الكثير من الجهد والوقت على الطالب وعلى المدرس أيضًا فقررت الدولة المصرية برئاسة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي وباقتراح من الوزير المصري طارق شوقي احتفاظ طلاب الثانوية العامة بالتابلت كهدية علمية للطلاب المتخرجين من الثانوية العامة لهذا العام عام 2021 حفاظًا على ما حققته الدولة المصرية من تطور في جميع مجالات الحياة وليس المجال التعليمي فقط.

احتفاظ طلاب الثانوية العامة بالتابلت لاستخدامه في المرحلة الجامعية
احتفاظ طلاب الثانوية العامة بالتابلت لاستخدامه في المرحلة الجامعية

نسب نجاح طلاب الثانوية العامة على مدار السنوات الأربع سنوات الماضية

قارن وزير التربية والتعليم طارق شوقي نسب نجاح طلاب الثانوية العامة الذين استخدموا التابلت منذ عام 2017 حتى عام 2021 ووجد أن نسب النجاح متقاربة جدًا، حيث كانت :

  • نسب نجاح الطلاب عام 2016 / 2017 بلغت 72% .
  • ونسب نجاح الطلاب عام 2017 / 2018 بلغت 74% .
  • ونسب نجاح عام 2018 / 2019 كانت 78% .
  • ونسب نجاح عام 2019 /2020 بلغت 81% .
  • ونسب نجاح هذه السنة 2020 /2021بلغت 72% .

ومن هذه النسب صرّح الوزير طارق شوقي أن أية أخبار عن صعوبة الامتحانات هي مجرد أخبار مغلوطة حيث تناسبت نسب النجاح في السنوات الأخيرة الماضية بل بالعكس ارتفعت نسب النجاح في عام 2021 عن أي سنة ماضية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *